الاثنين، 7 فبراير، 2011

كلمااااااااااااااااااااااااااات

كلمااااااااااااااااااااااااااات
عندما تعجز عن التفكير ... ليس معناه بأنك قد فقدت عقلك,,, لكنك تحتاج الى اعادة هيكله
من منا لم يردد عبارة فاقد الشئ لايعطيه ... لكننا احيانا نرى ان فاقد الشئ يعطيه
سألت ذات مرهـ عن سبب يجعلني يجعلنا نشعر بالتفاؤل رغم ما قد نواجهه في حياتنا اليوميه من مصاعب قد لا تخلو من العقد
حينها لم أملك الاجابه
لكنني تذكرت الآن بأن ما يحدث هو نتاج حتمي يجعلنا لا نستسلم فما قد تواجهه اليوم أهون مما قد تواجهه غدا !

اكمل القراءه
لذا ليستمر التفاؤل كي تستمر الحياة
 كل يوم نقوم باجراء مكالمات صادرهـ بيننا وبين قلوبنا ... واحيانا نستلم مكالمات واردهـ منها ... وفي لحظات تفوتنا بعض المكالمات فترمى في حيز المكالمات الفائته فالبعض يقوم باجراء تلك المكالمة والبعض يجعلها فائته
ما نوع المكالمات التي تصدرها وتستلمها يومها من والى قلبك
هنا هو مربط الفرس !!
 من يبداء يومه بابتسامة فسينهيها بإبتسامه .. وهذا من واقع تجارب
فأبداء يومك مبتسما وتوكل على خالقك وستنهيه مبتسما وانتظر النتائج
 التفكير ليسش مجرد تشغيل عقل .. إنما دع كل حواسكـ تفكر لتخرج الى نتيجة ما ستكون ايجابية فعلا
أحيانا تمشي في طريق ممهد وغير وعر من اجل تبحث عن هدف منشود وبسرعة فائقة
ولكن تتفاجأ بانه في نهاية الطريق تواجهك لوحة الطريق مسدود
لذا ان تصل الى هدفك ولو سلكت طريقا وعرا وان وصلت اليه متاخرا
افضل من ان تسلك طريقا ممهدا وبالنهاية لاهدف ولا نهاية
القاسم المشترك بين الصديق والأخ هو الوفاء والاخلاص والتضحيه فاذا توافرت هذه القواسم فهو اخ وصديق في آن واحد
قد تتألم وحيدا دون ان يشعر بك الاخرون المقربون منك
ولكن مالذي لاتعلمه ان هناك من يتألم لألمكـ لكنك لاتحس بهم
فابحث عنهم وستعرفهم بسهوله
الوهم شئ كالسراب وان اختلفت التسميات
لكن الاول ابلغ تعبيرا
فعش هذا العالم كالوهم ولا تجعل له قيمة قد تجعلك تخسر عالمك الحقيقي
استمع دائما للاخرين ولا تجعل نفسك دائما اسطوره وتعلم واستفد مما يقولون فقد تكون رجلا خارقا لو تعلمت من اخطاء غيركـ واستفدت من مراكز النجاح لديهم
تختلف الالوان فمنا من يفرق بينها ومنا من لا يأبهـ لها ولكن !
تبقى الالوان مختلفة مثلها مثل طبائع البشر !
تعلم كل يوم جديد وعجيب وغريب
فالايام حبلى بالمفاجاءات
اسعد من حولك تسعد . ولو بإبتسامة حانية
فما اجمل ان ترى من حولك سعيد وانت جزءا من سبب سعادتهم
تظل الكلمات لها صدى وللحروف وزن
وتظل الاوراق مليئة بالكلام
جميل أن نخرج عن المألوف من وقت لأخر
نكسر الملل ونجدد الطاقات ، قد تكون المقدمة لا علاقة لها بهذه الخاطرة
لكن تذكروا من تواضع لله رفعه

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تكنولوجيا